قدم مصطفى سالم، عضو مجلس النواب عن دائرة طهطا بسوهاج، وكيل لجنة الخطة والموازنة، التهنئة للإخوة الأقباط بمناسبة عيد القيامة المجيد، وذلك أثناء زيارته لمطرانية طهطا وجهينة وتوابعهما، وكان فى استقباله الانبا أشعيا مطران طهطا وجهينة وتوابعهما وعدد كبير من القساوسة ورهبان المطرانية وأهالى طهطا وأعرب سالم خلال الزيارة عن خالص التهانى وأطيب الأمنيات إلى أقباط مصر عامة وأقباط محافظة سوهاج وطهطا خاصة، مؤكدا أن المسلمين والمسيحيين نسيج واحد يعيشون على أرض وطن واحد وتحت سماء واحدة، تربطهم روابط الأخوة والوطنية ويعملون معا لتحقيق التنمية الحقيقية فى شتى المجالات من أجل رفعة شأن هذا الوطن وأن أحتفالنا ​​جميعا هذة الأيام بأعياد الميلاد إنما يجدد ويؤكد مشاعر المودة والمحبة وعلاقات الأخوة الوثيقة والروابط الوطنية. وأكد سالم خلال كلمتة التى ألقاها على هامش أحتفال قداس عيد الميلاد أن الكنيسة المصرية دائما ما تبعث رسائل حب و موده و سلام وأن دعم الكنيسة المصرية للوطن وأبنائه لاينتهى لانه من وازع وطنى محترم و رساله تنوير تحملها كل كنائس ومطرانيات مصر لاهالى المحروسه. وأضاف سالم ان عيد الميلاد دائما ما يذكرنا بميلاد السيد المسيح عليه السلام وما جاء به من رسالة محبه وسلام للبشريه جميعا و أدعو الله أن يديم علينا الاعياد والمحبه والسلام وأن يكون هذا العيد عيدا يحمل الخير لجميع المصريين ومن جانبة قال نيافة الأنبا أشعيا مطران طهطا وجهينة وتوابعهما أن الأعياد والمناسبات الدينية المختلفة بين المسلمين والأقباط تزيدهم ترابطا، فالكل يتسابق من أجل تقديم التهانى ومشاركة الآخر الأفراح داعين الله أن تستمر مصر فى تقدم ورخاء. هذا وأشاد مطران طهطا وجهينة وتوابعهما بما قدمة النائب مصطفى سالم من خدمات فى شتى المجالات لابناء الدائرة وما حدث من تغير ملحوظ فى البنية التحتية على مستوى مركز ومدينة طهطا وأن ذلك لم يأتى من فراغ أنما هو بمجهود كبير ووقت ثمين خصصه لحساب أهل دائرتة باعتبار أنه تحمل أمانة وعليه تنفيذها.