التوقيع على وثيقة مد أجل البرنامج القومي لتمكين الأسرة ومناهضة ختان الإناث بين المجلس القومي للسكان التابع لوزارة الصحة والسكان والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة

في إطار الحرص على تعزيز التعاون بين مصر وأجهزة الأمم المتحدة المختلفة، والاستفادة من الخبرات التي تتيحها برامج الأمم المتحدة الإنمائية في مجالات عديدة منها تمكين الأسرة ومناهضة ختان الإناث، واتساقاً مع الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة – رؤية مصر 2030 – التي أطلقتها القيادة المصرية في فبراير 2016 وكذا الإستراتيجية القومية للسكان 2015- 2030، تم اليوم الثلاثاء 2/8/2016 التوقيع على وثيقة مد أجل البرنامج القومي لتمكين الأسرة ومناهضة ختان الإناث بين المجلس القومي للسكان التابع لوزارة الصحة والسكان والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، حيث وقع على الوثيقة من الجانب المصرى كل من السفير / شريف رفعت مساعد وزير الخارجية للتعاون الدولي للتنمية، والدكتورة/ مايسة شوقي نائب وزير الصحة والسكان لشئون السكان، ومن جانب منظمة الأمم المتحدة السيد/ مصطفي بن لمليح الممثل المقيم بالإنابة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالقاهرة، وذلك في حضور ممثلي صندوق الأمم المتحدة للسكان، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" والهيئة الدولية السويدية للتنمية.

وأكد مساعد وزير الخارجية للتعاون الدولي للتنمية علي الأهمية الخاصة التي يكتسبها التوقيع على هذه الوثيقة خلال المرحلة الحالية من أجل التأكيد على الجهود المصرية المبذولة للإسراع من خطوات القضاء علي ممارسات ختان الإناث والتوعية بأضرارها.