انتقل اللواء أشرف ربيع رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ على الفور الى قرية محلة على دسوق بناء على اخطار من العميد سعد سليط مأمور مركز دسوق إن 3 أشخاص قتلوا، وأصيب 5 آخرون ، في مشاجرة بالأسلحة البيضاء، بيت عائلتين بقرية محلة أبو على التابعة لمركز دسوق بكفر الشيخ بسبب خلاف نشب بين عامل بالمسجد وأحد المصلين لعدم نظافة "الشبب " الذي دخل به دورة مياه المسجد ليتطور ونشبت المشاجرة بينهما

وانتقلت قوات من قطاع غرب كفر الشيخ بدسوق لمكان المشاجرة والمستشفى العام و تبين أن المتوفين هم:حسنى عبده براغيت، 50 سنة، وأبن شقيقته حسنى السعيد براغيت، 30 سنة، وإبراهيم محمد النجار، وشهرتة حمبوزة، 45 سنة، ولقي مصرعه فور وصوله مستشفى دمنهور التعليمى، والمصابين هم: حسام حسنى براغيت، 25 سنة، نجل المجنى عليه الأول، وتم تحويلة لمستشفى دمنهور التعليمي، وسعد محمد محمد عياد، وياسر بكر الصعيدي.

وأكدالمعلومات الجنائية أن " حسني براغيت "المجنى عليه الأول" كان يقوم بأعمال النظافة بمكان الوضوء، والحمامات، في مسجد العجمي بقرية محلة أبو على، وحضر أحد الأشخاص ويدعى "أيمن عبد الباسط الزويكى"، بهدف الدخول لدورة المياه بالمسجد، وتسبب في حدوث سوء حالة نظافة المكان بحذائه، ما أدى إلى قيام المجنى عليه بمعاتبته، وتطور الأمر إلى حدوث مشادة كلامية، أسفرت تعدى كل منهما على بالمسجد ، فوجئواالمصلين بحضور الطرف الثاني من أفراد عائلة الزويكى، ومعه أفراد أسرته، وبعض من جيرانه، وأصدقائه، حاملون أسلحة بيضاء، عبارة عن سنج وسيوف، وسواطير، وقاموا بالتعدي عليهم، وأحدثوا بهم عدة إصابات أودت بحياة أول متوفيين، قبل وصولهم مستشفى دسوق العام، فيما لقي المتوفى الأخير مصرعه لحظة وصوله مستشفى دمنهور التعليمي.

وتم القبض على عدد من افراد المشاجرة وأصدر اللواء سامح مسلم مدير أمن كفر الشيخ قرار بمنع صلاة العيد فى ساحة قرية محلة ابوعلى خوفا من تفاقم المشكلة والوعيد بعضهم لبعض وتم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة الرائد حمدى أبورية رئيس مباحث دسوق للتوصل للتحريات عن الواقعه بالكامل