شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى وقائع الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولى العلمى التاسع الذى تنظمه الكلية الفنية العسكرية فى الفترة من 3-5 إبريل بمشاركة أكثر من 26 جهة علمية من الجامعات والهيئات والمراكز البحثية، ويناقش المؤتمر أكثر من 200 ورقة بحثية فى 49 جلسة علمية و23 ورشة عمل يشارك فيها 22 دولة عربية وأجنبية بمختلف دول العالم.
ويأتى المؤتمر فى إطار اهتمام القوات المسلحة بعرض أحدث البحوث والدراسات فى مختلف أفرع العلوم الهندسية والتكنولوجية، والتى تعد فرصة كبيرة للتواصل وتبادل الأفكار ومناقشة الأبحاث المتخصصة وأحدث التقنيات والإنجازات العلمية والتكنولوجية التى تحدث فى العالم، والاستفادة من التطبيقات العلمية والبحثية للعلوم العسكرية والإنسانية فى تطوير المجتمع ودعم ركائز التنمية الشاملة.

بدأت الجلسة بكلمة اللواء دكتور محمد طلبة سلام مقرر عام المؤتمر استعرض خلالها عدد من الأوراق البحثية وأهم الموضوعات التى يتناولها المؤتمر من أنظمة الاتصالات والرادارت الحديثة وشبكات القوى الكهربائية العملاقة والاستشعار عن بعد والمسح الجوى وتخطيط المشروعات.

وأشار اللواء دكتور مهندس مصطفى محمد عبدالوهاب مدير الكلية الفنية العسكرية إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على توفير كافة الإمكانات لدعم العمل البحثى بدءًا من تطوير العملية التعليمية وتوفير المعامل المتكاملة والمراجع الحديثة ومساعدات تدريب متطورة ليكون لدينا القدرة على مواكبة التطور العالمى للتعليم الهندسى والبحث العلمى وبمشاركة كاملة مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى والجامعات العالمية، وتطوير منظومة الأداء لأعضاء هيئة التدريس ومنظومة التعليم وبناء شخصية الضابط المهندس المقاتل، كذلك التوسع فى المشاركة فى المسابقات العالمية والمحلية.

وبمناسبة تخرج الدفعة الأولى من قسم هندسة السفن والغواصات بشعبة الهندسة البحرية بالكلية الفنية العسكرية تناولت المحاضرة الافتتاحية للمؤتمر التوجهات الحديثة لتصميم وبناء بدن السفن الحربية، بالإضافة إلى التعاون الأكاديمى بين جامعة لودفيج ماكسمالين بألمانيا والكلية الفنية العسكرية.
وفى نهاية الجلسة وجه الفريق أول صدقى صبحى التهنئة للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة على الثقة الغالية التى يتمتع بها من قبل كل المصريين متمنيًا له التوفيق خلال الفترة الرئاسية القادمة مؤكدًا أن القوات المسلحة مستمرة فى التعاون الكامل مع القيادة السياسية لاستكمال مسيرة مصر فى قفزاتها التنموية العملاقة، كما أعرب القائد العام عن خالص تحياته وشكره وتقديره للشعب المصرى العظيم على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية بالشكل المشرف الذى أبهر العالم مقدمًا التهنئة للشعب المصرى مسلميه وأقباطه بمناسبة قرب حلول عيد القيامة المجيد وذكرى الإسراء والمعراج.

وأكد القائد العام أن الهدف من المؤتمر هو التطوير الحقيقى للبحث العلمى مشيرًا إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة لديها قناعة تامة بأهمية البحث العلمى لتخريج علماء قادرين على خدمة الوطن وقواته المسلحة مؤكدًا أن التعليم والبحث العلمى من أهم المحاور لتقدم الأمم، كما أعرب عن سعادته بمشاركة الضباط المصريين فى الأبحاث العلمية بالخارج.

وأشاد القائد العام بالجهد المتميز الذى يقوم به أبناء القوات المسلحة فى كافة التخصصات لتعظيم إمكانات القوات المسلحة وتطوير قدراتها القتالية والفنية بما يمكنها من أداء دورها فى حماية ركائز الأمن القومى المصرى وخدمة الشعب المصرى، وطالبهم بمزيد من البحث والابتكار وتبادل الخبرات والوقوف على أحدث النتائج والتطبيقات البحثية، وتنسيق الجهود لدراسة التحديات والمشكلات ووضع الحلول المناسبة لها استنادًا لأسس علمية دقيقة تعظم الموارد والإمكانات المتاحة، وضمان تكاملها وتلبية متطلبات التنمية على أرض مصر.
مؤكدًا أن القيادة السياسية تولى اهتمامًا كبيرًا بالبحث العلمى والنابغين والمتفوقين مشيرًا إلى مبادرة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية التى تتبناها الكلية الفنية العسكرية بالتعاون مع العديد من الوزارات والجهات المعنية بالدولة لدعم التقدم العلمى وتكريم المتفوقين.
وقام الفريق أول صدقى صبحى بافتتاح وتفقد المعرض العلمى المصاحب للمؤتمر والذى يضم أحدث المنتجات والابتكارات الهندسية بمشاركة الهيئة العربية للتصنيع والهيئة القومية للإنتاج الحربى والشركة العربية العالمية للبصريات والعديد من الشركات الصناعية الكبرى العالمية والمحلية وعدد من البحوث الفنية لطلبة الكلية الفنية العسكرية والمبتكرين من شباب الخريجين.

حضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعدد من الوزراء وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة وعدد من الشخصيات العامة بالدولة وأعضاء هيئة التدريس بالكلية الفنية والجامعات المصرية.