لاشك أن اللواء محمود توفيق وزير الداخلية يمتاز بخبرة وحنكة سياسية كبيرة جعلته يستطيع أن يضع الرجل المناسب في المكان المناسب ولقد وضح هذا جليا فى حركة الشرطة الماضية حيث جاء باللواء دكتور مصطفى شحاته مديراً لأمن الجيزة واللواء رضا العمده مدير لإدارة البحث الجنائي وجاء باللواء هشام الشافعي مديراً لأمن سوهاج واللواء المحنك والمحترم صاحب الصولات والجولات اللواء عبدالحميد ابوموسى مديراً للإدارة العامة للمباحث الجنائية بسوهاج وهذا الاختيار الذى صادف أهله جعل المحافظتين الجيزة وسوهاج من أكثر المحافظات آمنا وامانا 
لقد تناقص معدل الجريمة بصورة واضحة في هذه المحافظات بفضل القيادة الأمنية الواعية والمحترم...واسمحوا لى أن أتوجه بخالص الشكر والتقدير للواء عبدالحميد ابوموسى مدير المباحث الجنائية بسوهاج نظرا لتفانيه فى العمل واستجابته السريعة لكل طالب حق فضلاً عن إحترامه الشديد وحبه لعمل الخير مما جعل الجميع يحبه فى سوهاج رغم الفترة القصيرة التي قضاها بها لكنه امتلك قلوب كل من يعرفه ويتعامل ويعمل معه فهنيئا لسوهاج هذا الرجل.....ولا يفوتنى أن أشكر اللواء هشام الشافعي مدير أمن سوهاج واللواء حسن محمود حكمدار المديرية والعقيد    سند وكيل المديرية والذين لا يتفانوا فى مساعدة كل صاحب حق حتى يحصل على حقه...
ولا يفوتنى أن أتوجه بالشكر والتقدير للمقدم محمد الجوهري رئيس مباحث قسم بولاق الدكرور ومعاونوه والذى لا يتوانى فى تقديم يد العون والمساعدة لكل صاحب حق ولكل طالب مساعده فضلاً عن حنكته الامنيه فى كشف الجريمه بل فى إجهاضها قبل أن تحدث فله ولرجاله كل التحيه والتقدير
وكل التحيه والتقدير لرجال الداخلية في كل مكان والذين يبثوا الأمن والأمان في كل مكان