المتابع للعملية التعليمية في مصر بوجه عام ومحافظة الجيزة بوجه خاص يجد هناك نشاط ملحوظ وتنفيذا دقيقا لتعليمات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم فهو صاحب رؤية ثاقبة فى تطوير التعليم والنهوض بالعملية التعليمية ووضحت رؤيته جليا عندما أتى بالدكتور خالد حجازي وكيلا لوزارة التربية والتعليم بالجيزه وأتى بالدكتور محمود الفولى وكيلا للمديريه بالجيزة والذى أحدث نقلة نوعية في مختلف إدارات الجيزة وساتحدث عن الدكتور محمود الفولى ليس انحيازا ولكنى تعاملت معه عن قرب فهو نموذج للقيادة المسؤولة الناجحة فيمتاز بادبه واحترامه للجميع فضلا عن بعده كل البعد عن الروتين والتعقيدات الروتينية الحكومية فضلا عن جرأته فى إتخاذ القرار وهو ما تحتاجه القيادة السياسية من أجل استكمال عملية النهوض والتقدم بالدولة المصرية وننتظره فى منصب اعلى فى الدولة المصرية...ومحمود الفولى لمن لا يعرف فهو يصلى الفجر يوميا ويبدأ يومه بالمرور على المدارس حيث يحضر طابور الصباح كل يوم في مدرسة ولا يهمه بعد المسافات نظرا لأن محافظة الجيزة مترامية الأطراف فتارة نجدة يتابع فى الواحات ومرة أخرى فى الصف واطفيح وتارة أخرى فى اوسيم واكتوبر وهكذا لا يكل ولا يمل وكل ذلك قبل الذهاب لمكتبه صباحا والذى يدخله مبتسما بشوشا يستقبل كل من يطلبه بصدر رحب والجميع يغادر مكتبه وهم في قمة الرضا والسعادة بل يتمنى المواطنين أن يكونوا كل المسؤولين في مصر على شاكلة هذا الرجل..فنتمنى له التوفيق وان يكون مختلف المسؤولين في مختلف الوزارات والجهات مثل الدكتور محمود الفولى وكيل مديرية التربية والتعليم بمحافظة الجيزة