بالرغم من  قرب المسافة بين ديوان عام محافظة كفر الشيخ وقرية متبول يعانى أهالى متبول من الحصار الشتوى للقرية بسبب مياه الصرف الصحى التى تحاصرهم فى البداية يقول الزميل عبدالقادر الشوادفى نائب رئيس تحرير المساء ان هذه الكارثه البيئيه تم تداولها فى الصحف العديد من المرات ولكن يبدو ان صحه المواطنين أصبحت فى طى النسيان  وسقطت قرية متبول من الحساب فهل يعقل ان المياه تحاصر المنازل وتمنع المواطنين من السعى لعملهم ووصل تجاهل المسئولين بالمحليات الى مياه الشرب التى اختطلت بصرف الشوارع وتسببت فى انتشار الامراض الوبائية وحذر الشوادفى من وقوع كارئه بيئية ويضيف اسلام البنوانى أن الاهالى تقدموا بشكاوى عديدة للوحدة المحلية بقرية متبول ولا حياة لمن ينادى