تمام العاشرة صباحا ذهبت الى زيارة رئيس مدينه فى محافظة كفر الشيخ سألت السكرتير ممكن ادخل لمقابلته سيادته  اجاب ممنوع الدخول لمدة ساعتان لان موظفة الشئون القانونيه بداخل المكتب معاه  وجلست حائرا افكر لماذا ساعتان وكانها فى منزل سيادته وليس فى مكتب الدوله وبعدساعتان انتظار على نار خرجت الهانم من مكتب سيادته ودخلت طبعابالاذن وتحدثت معه عن مشكلة المحول وطبعا  كان البيه الرومانسى بيسمع ام  كلثوم قلت له الست دى  تجامل الاخوان الارهابيين وبنجلتها فى فى قطر  واكدت له  ان الكهرباء وافقت ووضعت القاعدة  التى سيتم تركيب المحول عليها يارئيس المدينه 15 الف نسمة فى انتظار قرارك لانقاذهم من الظلام وطلبه المدارس لايعرفون المذاكره لوتسمح توفير الحراسه لحماية موظفين الكهرباء والمحول ليس عليه نقاش لانه سينم وضعه على ملك الدوله وليس ملك الاهالى ارجوك  قال البيه رئيس المدينه انا هنعمل ال فى راسى وال تقول عليه الست دى ياباشا الامر التنفيذى موجود ولايحتاج قرار تمكين طالما ملك الدول ومنفعه للمواطن المحافظ الناس قدموله شكوى قال لى روح للمحافظ وراح خالف يمن بالتلاته ما هواضع المحول وخبط الكاسيت وقفل ام كلثوم اتخضيت وخرجت لاقيتها فى وجى كان هيغمن علىه وربنا ستر طبعا اسمه ومدينته التى يرئسها فى السر وهنقول عليه بالبلدى كه للمحافظ والبيه طلع رومانسى هو المحافظ يعلم ذلك