الجمعة , 12 أبريل 2024

دينامو البرلمان الخفي

الأمين العام للبرلمان المستشار محمود فوزي . .. “ديناموا البرلمان ” ربما لا يكون يحب الظهور والشو لكن بصمته واضحة على مر العصور داخل المجلس فاستطاع ان يكتب اسمه علي طبق من نور ، فهذا الشخص هو الذى يقود الأمانات الفنية المتخصصة ويلقى بظله على كل تشريع من واقع التقارير الفنية التى تتلقاها الأمانة العامة، ويقود كتيبة الموظفين بالمجلس والتى تجاوزت فى البرلمان 4 آلاف موظف.

ويحضر الأمين العام جلسات المجلس ويشرف على جميع إدارات الأمانة العامة للمجلس وأقسامها، وهو مسؤول أمام رئيس المجلس عن حسن سير الأعمال فيها، ويتولى الأمين العام السلطات المخولة فى القوانين واللوائح للوزير، وقد توالى على هذا المنصب الهام 15 شخصًا منذ عام 1942 حتى الآن، وسجل المستشار سامى مهران أطول مدة فى هذه الوظيفة حيث مكث حوالى 25 عامًا أمينًا عامًا لمجلس الشعب.

و بالأمس القريب أعلن رئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال، فى الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الخامس من الفصل التشريعى الأول اختيار المستشار محمود فوزى، أمينًا عامًا للمجلس، خلفًا للمستشار أحمد سعدالدين.

وجاء إخطار الدكتور على عبدالعال، رئيس البرلمان، باختيار المستشار محمود فوزى، أمينًا عامًا لمجلس النواب، فى ضوء المادة 416 من اللائحة الداخلية للبرلمان والتى مفادها: يعين الأمين العام بقرار من مكتب المجلس بناء على ترشيح رئيسه، ويخطر الرئيس المجلس بذلك فى أول جلسة تالية، ويحضر الأمين العام جلسات المجلس، ويشرف على جميع إدارات الأمانة العامة للمجلس وأقسامها، وهو مسؤول أمام الرئيس عن حسن سير الأعمال فيها، ويتولى الأمين العام السلطات المخولة للوزير فى القوانين واللوائح.

وكان المستشار محمود فوزى، يشغل منصب المستشار القانونى لرئيس مجلس النواب، وعرف بحيويته وإشرافه على العديد من الملفات المهمة، ما دفع عبدالعال لتوجيه الشكر له أكثر من مرة من فوق منصة البرلمان، واكتسب شهرة بأنه “الدينامو” الذى ينجز ما يوكل إليه من مهام بسرعة واقتدار ويحرك الأمور فى اتجاهها المأمول.

ويتمتع فوزى بخبرة طويلة من العمل تحت قبة البرلمان، بدأها منذ اختياره عضوًا بفريق وزير العدالة الانتقالية الأسبق المستشار محمد أمين المهدى، كما عمل كمستشار مع الوزيرين السابقين للشؤون القانونية المستشار إبراهيم الهنيدى، والمستشار مجدى العجاتى.

ويعتبر فوزى واحدًا من أبرز القضاة الشباب بمجلس الدولة، حيث تدرج فى العمل بعدد من أقسام المجلس، وكانت له إسهامات كبيرة من خلال العمل بقسم التشريع، المنوط به دستوريًا مراجعة مشروعات القوانين قبل إقرارها.

واكتسب المستشار محمود فوزى، خبرات واسعة فى العمل الإدارى والتشريعى من خلال اختياره عضوًا ومتحدثًا باسم لجنة حماية الحرية الشخصية لمراجعة أوضاع المدنيين المحاكمين عسكريًا عام 2012، وعضوًا بالأمانة العامة للجنة الانتخابات الرئاسية 2012، وعضوًا بالأمانة الفنية للجنة الخبراء العشرة لإعداد مشروع الدستور 2013، وعضوًا ومتحدثًا باسم لجنة تعديل قانونى مباشرة الحقوق السياسية ومجلس النواب 2014، قبل أن ينتدب للعمل مستشارًا بوزارة الشؤون القانونية والنيابية ثم لرئيس مجلس النواب.

ويعد المستشار محمود فوزى، أحد أبناء مجلس الدولة، ومن أبرز قضاتها الشباب، تدرج فى العمل بين أقسامه، وصولاً إلى قسم التشريع.ورغم الكم الهائل من الخبرة والأعمال التي يتمتع بها فوزي لكنه تجده يعمل في صمت وهدوء ينجز ما يوكل اليه على أكمل وجه وفي وقت قياسي.. لقد استطاع ان يصل إلى بر الأمان واستحق ان يطلق عليه ديناموا البرلمان.. كل التوفيق والنجاح للمستشار الجليل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *