السبت , 25 مايو 2024

وزير الزراعة أن من أهم الإنجازات التي تحققت في عهد الرئيس السيسي، مشروع المليون ونصف المليون فدان،

قال وزير الزراعة أن من أهم الإنجازات التي تحققت في عهد الرئيس السيسي،
مشروع المليون ونصف المليون فدان، والذي سيغير من وجه مصر في السنوات المقبلة،
لافتاً الى أن وزارة الزراعة أعدت الدراسات الخاصة بالمشروع، ووضعت التراكيب
المحصولية لمناطق المشروع المختلفة، والبالغ عددها 13 منطقة، في 8 محافظات، تقع
غالبيتها في صعيد مصر وسيناء، طبقاً لحالة المناخ وتحليل التربة ودرجة ملوحة
المياه.

وأشار فايد الى أن  الرئيس عبدالفتاح السيسي، أصدر قانون التأمين
الصحي على الفلاحين، حيث انتهت وزارة الزراعة من حصر أعداد الفلاحين وعمال الزراعة
الذين ستشملهم مظلة التأمين الصحي، وبدأ فعليًا التأمين على 350 ألف مزارع كمرحلة
أولى، وجاري إعداد كشوف المرحلة الثانية.

وأوضح انه تم أيضاً إصدار قانون الزراعة التعاقدية والذي يتيح للفلاح
التعاقد على محصوله قبل الزراعة، وبسعر وعائد مجزي للزراعة، لافتاً الى انه تم
تفعيل هذا القانون من خلال إنشاء مركز الزراعات التعاقدية بحيث يكون وسيط بين
المزارع والتاجر من خلال إجراء التعاقدات والتحكيم بين الطرفين والتيسير على
المزارعين في تسويق محاصيلهم وهذه كانت مشكلة كبيرة تؤرق المزارع لسنوات طويلة.

وأكد وزير الزراعة انه تم ولأول مرة وفي عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي،
تسليم ٢٠٠٠ عقد ابتدائي لمنتفعي الإصلاح الزراعي، و ٦٠ عقد نهائي كانت متوقفة منذ
عام ١٩٨٦، لافتاً الى انه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للتيسير على فلاحي
ومنتفعي الإصلاح الزراعي.

وأشار فايد الى انه تم أيضاً ولأول مرة توفير الأسمدة الأزوتية للمزارع
المصري، والتي تمثل رغيف الخبز بالنسبة له،  حيث تم القضاء نهائياً على
الاختناقات التي كانت تحدث كل عام، وتم الإتفاق مع الشركات الحكومية بتوريد كامل
إنتاجها لصالح الوزارة، وأيضاً  مع شركات القطاع الخاص، بتوريد 56% من
إنتاجها.

وقال ان وزارة الزراعة  أيضاً كانت سباقة في الإستجابة لنداء الرئيس
عبد التفاح السيسي لتخفيض الأسعار بنسب تصل الى 30% عن مثيلاتها بالأسواق
المختلفة، من خلال ضخ كميات كبيرة من منتجاتها في منافذاها التي تبلغ 353 منفذاً
ثابتاً على مستوى الجمهورية، بالإضافة الى الدفع بمنافذها المتنقلة التي تجوب
المناطق النائية والفقيرة، لتخفيف العبء عن كاهل أبنائها، ذلك فضلاً عن فتح 5
منافذ في سيناء الغالية لتخفيف العبء عن كاهل المواطن السيناوي.

وأوضح وزير الزراعة ان هناك خطة مستقبلية تم البدء في تنفيذها في قطاع
الزراعة، حيث تشمل الخطة التوسع الأفقي والرأسي في إنتاج المحاصيل الاستراتيجية
مثل الذرة الصفراء والقطن، والقمح، والمحاصيل الزيتية.

وأشار الى انه تم ايضاً وضع سياسة صنفية للقطن، وتوفير نصف مليون فدان بذرة
إكثار، لإعادة القطن المصري الى عرشه كما كان في الماضي، فضلاً عن وجود خطة لتسويق
محصول القطن في الموسم الجديد، وذلك للتيسير على المزارعين، وضمان حصولهم على
السعر الذي أعلنته الحكومة، هذا العام.

وقال فايد انه سيتم أيضاً زيادة المساحة المنزرعة بالذرة الصفراء، نصف
مليون فدان سنوياً، مما يساهم في توفير الأعلاف والنهوض بالثروة الحيوانية
والداجنة، وتقليل استيراده وبالتالي توفير العملة الصعبة.

وأوضح ان الوزارة انتهت أيضاً من إعداد دراسة متكاملة للمشروع القومي
لإنشاء 100 ألف صوبة زراعية، للإنتاج المتكامل للحاصلات الزراعية من الخضر
والفاكهة وزهور القطف ونباتات الزينة، فضلاً عن إجراء دراسة لمساحات استصلاح
إضافية بمساحة اجمالية 820 ألف فدان جديدة،  خارج نطاق مشروع المليون ونصف
المليون فدان، ضمن خطة الوزارة لغزو الصحراء وزيادة الرقعة الزراعية في مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *