السبت , 22 يونيو 2024

فريق “Far Charity Team يرسم البسمه في ربوع المحروسه

فريق “Far Charity Team يرسم البسمه في ربوع المحروسه

في ظل الأحداث المتلاحقه والأشياء الغير ايجابيه التي تسود العالم، والأيادي التي تُبث الدمار بينَ أرجاء البلاد في مختلف دول العالم تظهر في مصر صور ايجابيه تبعث على التفاؤل والإصرار في مساعدة الجميع وعمل الخير وبث نوع من التفاؤل .. فهُناكَ أيادي تُعمر هذا الدمار من جديد، وتحول هذه البشاعة والألَم إلى بهجة وضحكة ترتسم على ملامح الأخرين، فلقد استطاعوا استغلال موهبتهم في بناء عالم جديد خاص بِهم والهدف منه ترك بصمتهم في القلوب بألوانهم المبهجة.

فريق “Far Charity Team” تم نشأته بواسطة الرسام “أحمد رمضان” صاحب لقب “الفار” مُهندس ديكور وبالإضافة إلى حصوله على دكتوراه بالمجال الفني لرسم الأشخاص “البورتريه”، بينما يتكونَ الفريق من عدد من الرسامين الشابة والذينَ قد اتخذوا القرار باستخدام موهبتهم في شيئًا نافعًا بِدون أخذ مقابل مادي.

قد جائت فكرة الفريق يوم 1 سبتمبر 2021 بعد إنتهاء دورة تدريبية بمجال الرسم والذي أعدها الرسام “أحمد رمضان” بجمعية رسالة الخيرية نشاط “أنورا رساله الخيري”، وأنطلقت تَلِك الفكرة حينما كانوا يتناقشون معًا عن رغبتهم في الرسم خارج إطار الأوراق وأجواء الدورة، ولقد صرحَ الرسام “أحمد” بإن الفكرة كانت تدور بخلده مُنذ وقتٍ طويل، ولَكِنها تم نفيذها مع اعضاء هذه الورشة والذينَ نالَ اعجابهم الفكرة وقرروا أنه يكونوا جزءًا منها والعمل عليها.

وبدأو بتنفيذها وكانَ الهدف الأساسي من نشأة التيم رسم البهجة والسعادة بينَ انحاء العالم بإكمله وبالإضافة إلى تعلم الأخرين “الرسم” لإيمانهم بإن “كل منزل به رسام، وكل مكان بِه رسم”، ولقد عُقبَ “أحمد رمضان” عن اختياره اسم التيم؛ هو أولًا انتمائه لّقبه “الفار” وبالإضافة إلى عدم إطلاق الاسم على فرق أخرى مما سيجعلهم ينتشرون بشكل أسرع وأكبر.

وبِرغم ظهور بعض الأعداء لفكرتهم من خارج الفريق، وداخل الفريق أيضًا إلا وإنهم استطاع القضاء على الأمر والاستمرار في السعي لرسم البهجة والسعادة، ولقد نجحوا في ذَلِك وتركوا بصمتهم على العديد من الحوائِط والأماكن، والإضافة إلى العديد من المدارس مثل “سيدة عائشة الابتدائية التجريبية، مكارم الأخلاق العدادية بنات..إلخ”، وبالأضافة إلى قاعة “أنورا رسالة”، ونشاط “قوافل طبية” بمقر جمعية رسالة الخيرية، ومازَلَ السعي مُستمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *