الأربعاء , 24 أبريل 2024

حزب الريادة : نرفض تدخل البرلمان الأوربى في الشئون المصرية وقراراته أكاذيب وادعاء للنيل من الوطن

شن كمال حسنين رئيس حزب الريادة هجوما شديدا اللهجة على البرلمان الأوربى على خلفية اكاذيبه ضد الدولة المصرية
وقال حسنين ان الحزب شارك ضمن
تحالف الأحزاب المصرية المكون من 42 حزبًا سياسيًا، في توجيه رسالة شديدة اللهجة لـ”لبرلمان الأوروبي”، مطالبا إياه بالكف عن الأكاذيب ضد الدولة المصرية وان التحالف أصدر بيان أكد فيه رفضه التام للتدخل في شئون الدولة

وقال حسنين ، إن القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بتاريخ 24/11/2022 بشأن حالة حقوق الإنسان بمصر، بعيد كل البعد عن أرض الواقع واعتمد على معلومات وبيانات غير حقيقة ومن مصادر غير مسئولة وهذا أكبر دليل على أن التقارير الصادرة عن البرلمان الأوروبي، والبيانات موجهة ومسيسة للنيل من الدولة المصرية ومؤسساتها بصورة كبيرة، وتتخذ ملف حقوق الإنسان ذريعة لها ولاغراضها غير السوية

وأضاف حسنين إن تقرير البرلمان الأوربى بدأ فى أوله باستنتاجات يوم 21 أغسطس 2013 واستخدم قضية حقوق الإنسان المجتزأة جدا والاستراتيجية المصرية لحقوق الإنسان بطريقة غير صحيحة، إضافة إلى ما ورد بالقرار أن حالة الطوارئ مطبقة في مصر منذ عام 2017 وحتى الآن، والحقيقة أن حالة الطوارئ تم إيقاف العمل بها في أكتوبر2021، ولم يتم تجديدها منذ ذلك الحين حتى وقتنا هذا

وأكد حسنين ان التحالف اختتم بيانه بقوله إن ادعاءات البرلمان الأوروبي تنم عن نوايا سيئة تجاه مصر وهي في طريقها للإصلاح، مؤكدة أن هذه الحملة ليست بجديدة وهى آليات للخارج يتم استخدامها ضد الدول التى يريد تفكيكها وهز أمنها القومى،
مؤكدا ان الدولة المصرية سوف تظل متماسكة وقوية ماضية فى طريق تحقيق التنمية المستدامة والشاملة واستكمال بناء الجمهورية الجديدة والانطلاق نحو المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *