الجمعة , 12 أبريل 2024

الداخليه تساهم في توفير السلع الغذائية لخدمة المواطنين

تساهم وزارة الداخلية برئاسة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية الي جانب عملها الشرطي تساهم في التخفيف عن كاهل المواطنين من خلال توفير كافة السلع الغذائية للمواطنين حيث تم إسناد هذه المهمة الجبارة إلى اللواء النشيط اشرف محمود مساعد الوزير للمشروعات
و لجأت وزارة الداخلية لإنشاء شركة «أمان» التابعة للوزارة، بهدف توفير السلع الغذائية، خاصة الاستراتيجية «الأرز، والسكر، والزيت»، فضلاً عن اللحوم، وضبط الأسعار، ومواجهة جشع التجار، الذين يحتكرون السلع الغذائية فى بعض المواسم لرفع سعرها، ومن ثم تضخ الوزارة من خلال هذه المنافذ كل السلع الغذائية بأسعار مخفضة مقارنة بالسوق، ولا تسعى لتحقيق ربح، بقدر سعيها لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين خاصة البسطاء، وتوفير «قوت يومهم»، ويساهم في هذا الإنجاز اللواء نوفل واللواء خالد لطفي اللذين لا يكلوا ولا يملوا من العمل على توفير كافة متطلبات المواطنين وتوفير كافة السلع لهم حيث يبلغ عدد المنافذ التابعة لشركة أمان حوالي 1600منفذ تقريبا على مستوى الجمهورية ونتمنى المزيد منها حيث تساهم أيضا في المساعدة في القضاء على البطالة من خلال تعيين بعض الشباب والشابات في هذه المنافذ والمقرات فكل التحية والتقدير لوزارة الداخلية وعلى رأسها اللواء محمود توفيق وزير الداخلية وكل الشكر وننتظر منه المزيد الي المايستروا اللواء اشرف محمود مساعد الوزير وفريقه المعاون

وكان قد أكد اللواء أشرف محمود، مساعد وزير الداخلية لبحوث الاستثمار والمشروبات ، أن هناك نية للتوسع في المنافذ لتحدى جشع التجار. وأضاف أنه تم إنشاء مجموعة «مينى هايبر»، فضلاً عن وجود سيارات متنقلة تستهدف القرى والنجوع لضخ المواد الغذائية، مضيفاً انه لدينا مخزون استراتيجى يكفينا عدة أشهر مؤكدا أنه يتم البيع بأسعار مخفضه وفي متناول المواطن البسيط

وأن مشروع أمان يوفر مئات فرص العمل للشباب، وأن الرسالة الأمنية لا تنحصر فى ضبط المتهمين وإنما تركز على توفير قوت الغلابة من المواطنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *