الأربعاء , 29 مايو 2024

في رمضان الكريم.. كلنا مصريون ندوة دينية تنظمها ثقافة مستقبل وطن باسيوط

أكد الدكتور عاصم قبيصي وكيل وزارة الاوقاف بأسيوط على جهود الوزارة بقيادة الدكتور محمد مختار جمعة في استعادة المساجد إلى مسارها الطبيعي ونشر الدين الوسطى بعيدا عن التعصب والمغالاطات التي كانت تستخدمها بعض المنابر الإرهابية

وقال قبيصي ان وزير الاوقاف لم يكتف بذلك بل فتح المساجد لتعليم النشئ تعاليم الدين الصحيحة من خلال القوافل الدينية بالمساجد

جاء ذلك خلال الندوة الدينية التي نظمتها أمانة الثقافة والفنون والرياضة بحزب مستقبل وطن باسيوط برئاسة الدكتورة أسماء عبدالرحمن وتحت إشراف المهندس ياسر عمر أمين الحزب بأسيوط ووكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب وبحضور مجدي كريم الأمين المساعد للحزب و نفيسة الشريف الأمين المساعد للحزب والدكتور وجدي نخلة عميد كلية تربية نوعية جامعة أسيوط وعدد من أعضاء الأمانات النوعية بالحزب ولفيف من الأعضاء
وأكد قبيصي على القرآن الكريم والرسول صلى الله عليه وسلم اوصانا بالآخوة المسيحيين مستشهدا بالاية القرآنية ( وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى) وحديث النبي صلى الله عليه وسلم ( من أذى ذميا فقد آذاني)

وقال إن مصر لا تعرف الفتن فهي دولة تقوم على المواطنة الحقيقية التي ارسى قواعدها الرئيس عبدالفتاح السيسي في الجمهورية الجديدة وكان بناء المسجد بجوار الكنيسة بالعاصمة الإدارية رسالة للعالم اجمع يدل على عمق العلاقة بين نسبج الأمة مؤكدا على أن الجميع يعيش كأسرة واحدة لا تستطيع أن تفرق بين مسلم ومسيحي

وأكد مجدي كريم الأمين المساعد للحزب على تماسك أبناء مصر مسلمين ومسيحيين كجسد واحد لا فرق بينهم في كافة المعاملات مؤكدا على ترسيخ هذه القيم لأننا كلنا مصريون

واكد الدكتور وجدى نخلة عميد كلية تربية نوعية جامعة أسيوط و ممثلا للأقباط على عمق العلاقات بين أبناء الوطن الواحد مهما حاولت قوي الشر ان تزعزع هذه العلاقات والتي تتحطم على صخرة تماسك ابناء الوطن وضرب عدة أمثلة عن تلاحم عنصري الأمة في كافة المناسبات

واوضحت الدكتورة أسماء عبدالرحمن امين أمانة الثقافة والفنون والرياضة بالحزب
محاولة الارهابية في الماضي تصدير اسيوط على أنها محافظة الفتن الطائفية ولكن أبناء أسيوط الشرفاء مسلمين ومسيحيين اكدوا على عمق العلاقة رافضين هذه الفتنة وان الجميع شعب واحد ودم واحد مصريون حتى النخاع
وضربت عبدالرحمن عدة أمثلة من خلال تخصصها في الأدب الشعبى ان الوحدة الوطنية في المجتمع المصري عامة والأسيوطي خاصة لا يعرف التفرقة لان الجميع نسيج واحد وقالت إن الحكاية الشعبية التي قامت بجمعها في كتابها الحكاية الشعبية في أسيوط جمع ودراسة المسلم والمسيحي يبدأ الحكاية ( صلى على النبي)
واشادت بدور حزب مستقبل وطن في تعميق هذه الوحدة من خلال مبادرات وأنشطة الحزب المختلفة وندوة اليوم التي جاء عنوانها رمضان الكريم.. كلنا مصريون ( الأسرة المصرية) دليل واضح على ذلك

الجدير بالذكر أن الندوة تأتي في إطار الدور المجتمعي للحزب، برعاية المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيس الحزب، وتنفيذا لتوجيهات المهندس أشرف رشاد الشريف الأمين العام النائب الأول لرئيس الحزب و،النائب أحمد دياب أمين الثقافة والفنون والرياضة بالأمانة العامة للحزب والمهندس ياسر عمر أمين الحزب بالمحافظة وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *