الأربعاء , 17 يوليو 2024

وزير الخارجية يصدر توجيهاته إلى القنصلية العامة فى لوس أنجلوس والسفارة المصرية فى واشنطن بتقديم كافة التسهيلات لنفل جثمان الفقيد الراحل الدكتور أحمد زويل إلي ارض الوطن

أصدر السيد سامح شكري وزير الخارجية توجيهاته إلى كلٍ من
القنصلية العامة المصرية فى لوس أنجلوس والسفارة المصرية في واشنطن
بالتحرك الفوري من أجل تقديم كافة التسهيلات لسرعة نقل جثمان الفقيد
الدكتور أحمد زويل إلى أرض الوطن، والقيام بالاتصالات اللازمة مع السلطات
الأمريكية وأسرة الفقيد من أجل إتمام تلك المهمة على أكمل وجه وبالشكل الذي يليق بمكانة وقيمة فقيد الوطن .

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية،
بأن الاتصالات الأولية التي قامت بها القنصلية العامة في لوس انجلوس تشير
إلى أن الدكتور أحمد زويل قد وافته المنية أثناء زيارة كان يقوم بها لنجلته
في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، وأنه تم على الفور نقل الجثمان
إلى المركز الإسلامي في مدينة لوس أنجلوس حيت يتم تجهيز الجثمان حاليا
لنقله إلى مصر تنفيذا لوصية الفقيد بأن يتم دفنه بأرض الوطن، مشيرا إلى أن
القنصل العام المصري لمياء مخيمر سوف تتواجد مع مندوب من القنصلية المصرية
في مقر المركز الإسلامي بلوس انجلوس خلال فترة تجهيز الجثمان تمهيدا لنقله
إلى مصر في أسرع وقت.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية على
أن السيد سامح شكري وزير الخارجية قد تلقى نبأ وفاة الراحل الدكتور زويل
ببالغ الحزن والأسى، مشيرا إلى أن الشعب المصري بأكمله، بل والإنسانية
جمعاء، قد فقدت قامة علمية ووطنية عالية سوف يذكر التاريخ اسمها بكل عز
وافتخار، وان اسمها سيظل رمزا تنهل منه الإنسانية لسنوات وعقود طويلة قادمة
لخدمة العلم والمعرفة والحضارة البشرية.

واختتم المتحدث باسم
الخارجية تصريحاته، داعيا المولى عز وجل أن يسكن الفقيد فسيح جناته ويلهم
أهله وذويه ومحبيه وتلامذته الصبر والسلوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *