الأربعاء , 29 مايو 2024

اشتهي لقائك ..اشتقت اليك

اشتهي لقائك ..اشتقت اليك ..
الحنين يجتاحني ..يغرقني وكأنه سيل طوفان
احمل رسالتك ويداي ترتعشان ايها الحبيب السلطان ..
لمحت بين حروفك نور الحنان ونار الحرمان ..وانبثق شعاع
من كلماتك وصورتك وكأنه بريق لؤلؤ ومرجان ..ولكن ليتني
لم أقرأ نهاية الرسالة واكتفيت بالعنوان …
حبيبي كيف تخيرني بين الانتظار او النسيان
وانا لا حياة لي بعدك ولا أقوى دونك على مواجهة الزمان …
أنت النبض والروح وبعطرك تشهق الانفاس فهل يرضيك ان
تراني بقايا انسان …يا حبي الوحيد اختصر غيابك وفي عذابي
لا تزيد نحنا اسطورة للعاشقين ونعلم الحب والوفاء للسائلين ….
كيف انساك سلطان قلبي سأحبك اليوم وغدا وحتى نهاية السنين .
سأبقى عاشق لعينيك بكامل ولائي وطاعتي ولهفتي واحساسي
حتى لو بلغت من العمر التاسعة والتسعين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *