الأربعاء , 17 يوليو 2024

تدريب كوادر٣٩ دوله افريقيه علي ايدي ابطال قواتنا المسلحه

تخرج (7) دورات تدريبية لكوادر الدارسين الأفارقة من (39) دولة فى التخصصات المختلفة بالقوات المسلحة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إحتفلت القوات المسلحة بتخرج (7) دورات لكوادر الدارسين الوافدين من (39) دولة إفريقية بواقع (174) وافد بعد أن أتموا دوراتهم التدريبية داخل المنشآت والمعاهد التعليمية بالقوات المسلحة المصرية .

وألقى اللواء أ ح / ناصر عاصى رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة كلمة إستعرض فيها أنشطة ومجالات التعاون فى الإعداد والتأهيل للدارسين الوافدين من الدول الإفريقية الصديقة والشقيقة ، بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية ، وأشار إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على توفير كافة الإمكانات لزيادة آفاق التعاون العسكرى مع الدول الصديقة والشقيقة ، والتوسع فى إعداد وتأهيل الدارسين الوافدين ونقل وتبادل الخبرات التخصصية فى العديد من المجالات .

أعقبه عرض فيلم تسجيلى أعدته إدارة الشئون المعنوية تضمن مراحل الإعداد والتنفيذ للدورات المختلفة بدءً من إستقبال الدارسين ، ومروراً بالموضوعات التخصصية التى تم التدريب عليها نظرياً وعملياً وفقاً لأحدث التكتيكات والنظم التعليمية داخل المنشآت والمراكز التدريبية بالقوات المسلحة .

وقدم أقدم الدارسين الوافدين الشكر والإمتنان للقوات المسلحة المصرية لما لمسوه من رعاية وإهتمام ومدى ما إكتسبوه من علوم وخبرات والتى تعينهم على الوفاء بمهامهم فى خدمة شعوبهم وأوطانهم .

من جانبه أشاد السفير / حمدى لوزا نائب وزير الخارجية بالتعاون المثمر بين القوات المسلحة ووزارة الخارجية ممثلة فى الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية فى تعزيز الجهود السياسية والدبلوماسية المصرية لدعم شعوب ودول القارة الإفريقية وإعداد وتاهيل الكوادر البشرية القادرة على دعم جهود البناء والتنمية فى العديد من المجالات .

وألقى اللواء أ ح / مدحت النحاس مساعد وزير الدفاع كلمة بالنيابة عن الفريق أول / صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى ، نقل فيها تهنئته للدارسين الوافدين بعد إتمام فترة دراستهم ، مؤكداً أن القوات المسلحة المصرية حريصة على دعم وتعزيز آفاق التعاون والعلاقات العسكرية المتميزة التى تربطها مع نظائرها بكافة دول القارة الإفريقية ، وتوفير كافة الإمكانات لصقل مهارات الدارسين الوافدين وإكسابهم الخبرات العلمية والمهارية فى التخصصات المختلفة ، وأن مصر كانت وستظل ترحب بإنضمام كل طالب علم داخل منشآتها ومعاهدها العسكرية .

وفى نهاية الإحتفال تم توزيع شهادات التخرج على الوافدين الأفارقة بحضور عدد من قادة القوات المسلحة وعدد من السفراء والملحقين العسكريين للدول الإفريقية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *