الأربعاء , 29 مايو 2024

محافظة الإسكندرية تعكنن على المصطافين

لقد أصبح شاطئ النخيل والمعروف بشاطيء جمعية ٦اكتوبر للقوات المسلحة بالإسكندرية من أكثر الشواطئ جاذبية وامانا بعدما تعرض لحملة شرسة على مدار الأعوام السابقة وأصبح يتردد عليه الآن أكثر من ١٠ آلاف مصطاف يوميا إلى جانب أعضاء الجمعية البالغ عددهم 63 ألف عضو وتم عمل التجديدات اللازمة للشاطيء وتجهيز وحدات الإنقاذ وأصبح الشاطيء فى مقدمة شواطئ الاسكندريه امنا وجاذبية لكن للأسف الشديد المحافظة ورئيس حى العجمى اتفقوا على العكننة على المصطافين ورواد الشاطيء بحجج واهية حيث تطالب القائمين على الشاطيء بإزالة الكافتيريات ولعب الاطفال التى هى من وسائل الترفيه والجذب للمصطافين وأبنائهم ودفع مبالغ إضافية أخرى رغم أن هناك ملايين تم دفعها للمحافظة ويقع كل ذلك فوق رأس المواطن الذى ياتى للاسكندرية هربا من حرارة القاهرة ولكى يتمتع وليس ليجد أسعارا مبالغ فيها بسبب المحافظة وحى العجمى
يقول محمود عبدالعال أحد رواد الشاطئ وعضو الجمعية  أن رئيس حى العجمى يتفنن فى العكننة على المصطافين بشاطئ النخيل حيث يطالب القائمين على الشاطيء بإزالة الكافتيريات ولعب الاطفال وغيرها من وسائل الترفيه ويعتبرها اشغالات رغم أنها أعطت الشاطيء رونقا وجمالا وجعل الجميع يتهافت لقضاء بعض الايام على الشاطيء وهو شاطيء عام وهناك شواطئ لم ترقى لمثله وتجده بتذاكر دخول تصل إلى عشرون جنيها لتذكرة الدخول الواحدة 
أضاف حمادة على أحد المترددين على الشاطيء أن هناك ايادى خفيه هدفها غلق الشاطيء والعكننة على المواطنين مؤكدا أن الشاطئ أصبح من افضل الشواطئ فى الاسكندرية لكن رئيس حى العجمى وبعض مسؤولى المحافظة يريدون تدمير الشاطيء مطالبا بسرعة تدخل الوزير المحترم الدكتور عبدالعزيز قنصوة محافظ الإسكندرية واصدار توجيهاته لرئيس حى العجمى برفع أيديهم عن الشاطئ وترك المصطافين يستمتعوا بالصيف
ويقول محمد منصور أن شاطئ النخيل أصبح من افضل الشواطئ حيث تم تدارك كافة الأخطاء السابقة وأصبح هناك منظومة امن وأمان واستقرار بالشاطيء فمن غير المعقول أن ياتى المسؤولين ويسعون الى العكننة على المصطافين ورواد الشاطيء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *