الأربعاء , 24 أبريل 2024

رواد شاطيء النخيل بالإسكندرية يتحدون شائعات الجماعه الارهابية

ما زالت ازناب الجماعات الإرهابية تحاول أن تبث السموم فى مصر وإثارة الشعب المصرى وارهابة ووصل بهم الأمر إلى بث سمومهم إلى الشواطئ وأماكن المصطافين وهذا ما حدث بشاطئ النخيل بالاسكندرية
حيث نجد الترويج والاشاعات الكاذبه والحمله المنظمه ضد شاطئ النخيل فى كل عام لمحاوله ضرب السياحه لأعداء الوطن وقنوات مكملين من قبل وصدور اخبار كاذبه وقمنا بالذهاب الى شاطئ النخيل والتقينا بالمصطافين وتحدثتا معهم بكل امانه ومصداقية

يقول الريس حمدى عبدالحسيب احد مديرين الشاطيء ان الشاطيء من افضل الاماكن بالإسكندرية مؤكدا عدم وجود اى حالات غرق ولا يوجد دوامات مثلما نسمع من بعض الناس لترويع المواطنين والمصطافين
واوضح حمدى انه ببدجالنسبة لتامين الشاطئ يوجد عدد ثمانيه ابراج مراقبه ولافتات ولوحات ارشاديه كما تواجد عدد اربع جت سكى انقاذ سريع وعدد 24فرد إنقاذ ومشرفين امن على الشاطئ وتأمين الحواجز من اليمين واليسار بالاحبال والشمندورات وان الشاطئ امن وكما رأينا كم كبير من الرواد على الشاطئ كل يوم يتجاوز 20000الف مصطاف وطالب من الساده المسؤلين التحقيق فى هذه الاشاعات ومروجيها وملاحقتهم امنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *